أورام الكلى

تصيب الكلى أورام حميدة أو خبيثة ، والأورام الخبيثة قد تكون أولية تنشأ من أنسجة الكلى ، أو ثانوية انتقلت من أورام خبيثة أخرى بالجسم أهم هذه الأورام هو سرطان الكلية .

سرطان الكلية(Kidney cancer )

يصيب سرطان الكلية 4 أشخاص من كل مائة ألف مواطن كل سنة ويعادل حوالي 1.5% من جميع أنواع السرطانات ، يصيب السرطان الكلوي الأشخاص فوق سن العشرين ونسبته أكثر في الرجال عند النساء ، ويشكل سرطان الكلية 85% من جميع الأورام الخبيثة الأولية التي تصيب الكلى بموت المرضى بسرطان الكلى خلال عامين من تشخيص المرض بغض النظر عما إذا كانت الكلية قد تم استئصالها أم لم يتم ، ينتشر سرطان الكلية بسرعة بالانتقال المباشر إلى الأنسجة المجاورة أو عن طريق الدم إلى الرئتين وباقي أعضاء الجسم ، أهم أعراض سرطان الكلية هو البول المدمي ، وتضخم الكلية لتصبح محسوسة بجس البطن ،والألم ، ويمكن تأكيد التشخيص بالفحوص الإشعاعية المختلفة.



يعالج سرطان الكلية باستئصالها جراحياً ، ولكن هذا لن يكون مجدياً إذا كان السرطان قد انتقل إلى خارج الكلية ،ويحدث هذا مبكراً ، في تاريخ حياة المرض ، يوصي بعض الجراحين بأن يتبع الاستئصال الجراحي العلاج الإشعاعي أو الكيماوي أو المناعي ولكن لم تثبت حتى الآن جدوى هذه الأنواع من العلاج .



سرطان حوض الكلى



يشكل سرطان حوض الكلية أقل من 10% من الأورام الخبيثة الأولية التي تصيب الكلى ، وأعراضه مثل أعراض سرطان المثانة ، هي البول المدمي وأحياناً المغص الكلوي ، يتم التشخيص بالفحوص الإشعاعية وبفحص البول للخلايا السرطانية ، ينتشر سرطان حوض الكلى إلى المثانة ، العلاج هو استئصال الكلية والحالب معاً جراحياً مع استئصال جزء من المثانة ، ارتداد الورم الخبيث في باقي الجهاز البولي يحدث كثيراً بعد الاستئصال.



ورم ويلم(Nephroblastoma)

هو ورم كلوي جنيني يصيب الأطفال ، وأعراضه تضخم محسوس ببطن الطفل وبول مدمي وارتفاع بدرجة الحرارة وارتفاع بضغط الدم ، والعلاج هو الاستئصال الجراحي للكلية المصابة ، وقد يتم إنقاذ المريض إذا أعقب الاستئصال الجراحي العلاج الكيماوي.



أورام الكلى الخبيثة الثانوية

تصيب الكلى أورام ثانوية كثيرة من سرطان الرئة و اللمفوما ومرض هود جكن وغيرها.